جمالية الخط العربي

تنوع الخطوط العربية وتعدد اشكالها منحهاخصائص جمالية قلما نشاهدها في خطوط الامم الاخرى . فالخط العربي يعتبر ارقى واجمل خطوط العالم البشري على وجهه البسيطة فان له من حسن شكله وجمال هندسته وبديع نسقه ما جعله محبوبا حتى لدى الاجانب الغربيين



أن البدايات الاولى للاهتمام بالخط العربي كان مبعثها المعرفة والتعلم ثم بعد ذالك وضعت له القوانين والاسس الموضوعية والعلمية واخترعت له الطرق والاساليب الابتكارية التي اضافت جمالية جديدة الي
وغالبا ما يلح سؤآل ما هو السر وراء جمالية هذا الفن ؟ وكيف نتعرف على هذه الناحية الجمالية وعما اذا كان بامكان العقلية الاسلامية والعربية الحديثة الارتقاء بالخط الى ما هو اجمل ؟

وللاجابة على هذه التساؤلات , لابد من التعرف على الاساسيات التي تدخل في صميم هذه الجمالية وخاصة تلك التي هي من طبيعة الخطوط العربية او ناتجة عن عقلية الخطاط المسلم والعربي او نابعة من وجدان وروح البيئة التي عاشها , ومعرفة هذه الاساسيات توضح لنا الجوانب الجمالية في هذا الفن وأهمها:ْ
  1. مفردات واشكال الخطوط العربية
  2. المرونة والمطاوعة
  3. المقياس والنسب
  4. الامتزاج الفني والروح في الخط
  5. قابلية الخطوط العربية على التشكيل
  6. التوثيق والتدوين

كما ان هناك جمالا معنويا مضافا يدركه المرء ببصيرته قبل البصر وهذا الجمال المعنوي هو فوق القواعد الخطية وهو ايضا غير تناسب الحروف والكلمات , تلك هي روح الجمال او بعبارة اخرى عبقرية الجمال ولا يدرك هذا الجمال المعنوي ول يفهم جاذبيته الا من علا . لقد ادرك الفنان المسلم ما للجمال من وقع في النفوس فسخر اقلامه لتزيين الايات الكريمة فاطرب العيون بروعة ابداعاته التي اسلتها من جمال روحه ورقة عاطفته