التقرير عن:



مجلس التعاون
لدول
الخليج العربي





الاسم :
الصف : ثامن ( ) .













المقدمة
مجلس التعاون لدول الخليج العربية هي منظمة إقليمية عربية مكونة من عضوية 6 دول تطل على الخليج العربي هي السعودية والإمارات والكويت وقطر وسلطنة عُمان ومملكة البحرين. كما يعد كل من العراق باعتباره دولة عربية مطلة على الخليج العربي واليمن (الذي يمثل الامتداد الاستراتيجي لدول مجلس التعاون الخليجي) دولا مرشحة للحصول على عضوية المجلس الكاملة حيث يمتلك كل من العراق واليمن عضوية بعض لجان المجلس كالرياضية والصحية والثقافية.
تأسس المجلس في 25 مايو 1981 بالاجتماع المنعقد في أبو ظبي بالإمارات العربية المتحدة وكان كل من الشيخ جابر الأحمد الصباح والشيخ زايد بن سلطان آل نهيان من أصحاب فكرة إنشائه[2]. يتولى رئاسة الأمانة العامة للمجلس حالياً عبد الرحمن بن حمد العطية. ويتخذ المجلس من الرياض مقراً له
مراحل تكوين المجلس وطبيعته
في 21 رجب 1401هـ الموافق 25 مايو 1981م توصل قادة كل من المملكة العربية السعودية، ومملكة البحرين، والإمارات العربية المتحدة، وسلطنة عمان، ودولة قطر، ودولة الكويت في اجتماع عقد في ابوظبي إلى صيغة تعاونية تضم الدول الست تهدف إلى تحقيق التنسيق والتكامل والترابط بين دولهم في جميع الميادين وصولاً إلى وحدتها ، وفق ما نص عليه النظام الأساسي للمجلس في مادته الرابعة ، التي أكدت أيضا على تعميق وتوثيق الروابط والصلات وأوجه التعاون بين مواطني دول المجلس .وجاءت المنطلقات واضحة في ديباجة النظام الأساسي التي شددت على مايربط بين الدول الست من علاقات خاصة ، وسمات مشتركة ، وأنظمة متشابهة أساسها العقيدة الإسلامية ، وإيمان بالمصير المشترك ووحدة الهدف ، وان التعاون فيما بينها إنما يخدم الأهداف السامية للأمة العربية النظام الأساسي .حدد النظام الأساسي لمجلس التعاون أهداف المجلس في تحقيق التنسيق والتكامل والترابط بين الدول الأعضاء في جميع الميادين وصولا إلى وحدتها ، وتوثيق الروابط بين شعوبها ، ووضع أنظمة متماثلة في مختلف الميادين الاقتصادية والمالية ، والتجارية والجمارك والمواصلات ، وفي الشؤون التعليمية والثقافية ، والاجتماعية والصحية ، والإعلامية والسـياحية ، والتشـريعية ، والإدارية ، ودفع عجلـة التقـدم العلمـي والتقني في مجالات الصناعة والتعدين والزراعة والثروات المائية والحيوانية ، وإنشاء مراكـز بحـوث علميـة وإقامة مشـاريع مشـتركة ، وتشـجيع تعـاون القطاع الخاص .





الاسم
العاصمة
السكان
المساحة (م²) الناتج القومي الإجمالي (مليون دولار( نصيب الفرد (بالدولار) العملة



السعودية
الرياض
24,735,000 2,240,000 572,200 21,200 ريال سعودي




الإمارات
أبو ظبي
5,402,375 83,600 163,296 55,200 درهم إماراتي




الكويت
مدينة الكويت
3,399,637 17,818 95,924 60,000 دينار كويتي




البحرين
المنامة
1,046,814 716 15,354 23,604 دينار بحريني




قطر
الدوحة
1,450,000 11,437 52,722 80,870 ريال قطري




عُمان
مسقط

4,345,000 309,500 35,990 19,879 ريال عماني






المجلس الأعلى
هو السلطة العليا لمجلس التعاون ، ويتكون من رؤساء الدول الاعضاء ، ورئاسـته دورية حسب الترتيب الهجائي لأسماء الدول ، ويجتمع في دورة عادية كل سـنة ،ويعين الأمين العام ويجوز عقد دورات اسـتثنائية بناء على دعوة أي دولة عضو ، وتأييد عضو آخر . وفي قمة أبوظبي لعام 1998 ، قرر المجلس الأعلى عقد لقاء تشاوري فيما بين القمتين السابقة واللاحقة . ويعتبر انعقاد المجلس صحيحا إذا حضر ثلثا الأعضاء الذين يتمتع كل منهـم بصوت واحـد، وتصدر قـراراتـه في المسـائل الموضـوعيـة بإجماع الدول الأعضاء الحاضرة المشـتركة في التصويت، وفي المسائل الإجرائية بالأغلبية.
هيئة تسوية المنازعات تتبع المجلس الأعلى هيئة تسوية المنازعات التي يشكلها المجلس الأعلى في كل حالة حسب طبيعة الخلاف النظام الأساسي.






الخاتمة:
كما رأينا فإن مجلس التعاون الخليجي قام في الأساس للتعاون بين حكومات الدول الأعضاء وبين شعوب الدول الأعضاء وذلك في مصلحة الجميع لرفع شأن هذه الدول وتلبية حاجات الرخاء والعيش السعيد لمواطني هذه الدول.. وكما أني أتمنى لمجلس التعاون الخليجي النجاح في أهدافه لرقي المجتمعات الخليجية ... وشكرا







المراجع
1- الكتاب المدرسي
2- الموسوعة الحرة ويكبيديا
3- منتديات مدارس الإمارات


[ للأمانة منقول ]