غير حياتك / قسم السيرة النبوية 4

بسم الله الرحمن الرحيم ما حدث هو أن الصباح أيقظ الطفلين.. فخرجا من الخباء خلف أغنامهما، ولم يذكرا أنهما بلا زاد إلا عند وصولهما إلى المرعى، وهناك التفت محمد الصغير

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: غير حياتك / قسم السيرة النبوية 4

  1. #1
    رئيس مجلس الإدارة
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    1,673
    معدل تقييم المستوى
    10

    افتراضي غير حياتك / قسم السيرة النبوية 4

    4, الشجرة, النبوية, حياتك, غدر, قسم

    بسم الله الرحمن الرحيم
    ما حدث هو أن الصباح أيقظ الطفلين.. فخرجا من الخباء خلف أغنامهما، ولم يذكرا أنهما بلا زاد إلا عند وصولهما إلى المرعى، وهناك التفت محمد الصغير صلى الله عليه وسلم إلى أخيه فقال: (يا أخي اذهب فأتنا بزاد من عند أمنا، فانطلق أخي ومكثت عند البهم).
    لقد أصبح هذا اليتيم بين البهم وحيداً في المرعى فهل حدث له شيء؟
    غير حياتك / قسم السيرة النبوية 4 1_1216395737.jpg


    نعم شق صدره
    لقد جرى لهذا اليتيم شيء لا يجري لغيره..
    دعونا نستمع إليه وهو يحدثنا بنفسه فيقول: (فبينا أنا في بهم لنا أتاني رجلان عليهما ثياب بيض، معهما طست من ذهب مملوء ثلجاً، فأضجعاني فشقا بطني، ثم استخرجا قلبي فشقاه، فأخرجا منه علقة سوداء، فألقياها،

    ثم غسلا قلبي وبطني بذلك الثلج، حتى إذا أنقياه رداه كما كان، ثم قال أحدهما لصحابه: زنه بعشرة من أمته. فوزنني . فوزنتهم.
    ثم قال : زنه بمائة من أمته. فوزنني بمائة. فوزنتهم.
    ثم قال: زنة بألف من أمته. فوزنني بألف. فوزنتهم.
    فقال : دعه عنك، لو وزنته بأمته لوزنهم). حديث صحيح.
    غير حياتك / قسم السيرة النبوية 4 1_1216395737.jpg

    لقد شق صدر هذا الصغير بين غنماته حقاً، كان ينظر ما يفعله الملكان به، ثم رأت أمه حليمة أثر الشق ورآه أصحابه. احد أصحابه الذي رأوا أثر تلك العملية : قال مؤكداًً ذلك: (وقد كنت أرى أثر ذلك المخيط في صدره صلى الله عليه وسلم).

    غير حياتك / قسم السيرة النبوية 4 1_1216395737.jpg
    نعم لقد رآه.. ولقد صدق.. ولقد حدث..
    وهذا ما جعل حليمة رضي الله عنها بعد سماعها للقصة تعيد محمداً صلى الله عليه وسلم لأمه خوفاً عليه، لم يكن حلماً.. أتراها تعيده من أجل حلم أو رؤيا، ثم هؤلاء الصبية الذين أقبلوا يقولون: إن محمداً قد قتل.. هل كانوا في الحلم..؟!

    غير حياتك / قسم السيرة النبوية 4 1_1216395737.jpg
    عاد محمد الصغير إلى أحضان آمنة ترعاه وتحنو عليه.. تحدثه ويحدثها.. تلاعبه ويلاعبها..وتقص عليه وتملأ دنياه ويملأ دنياها، فأي براءة كانت تشع في عيني ذلك الطفل الطاهر..المغسول بالثلج في مرابع حليمة. لا شيء كالأطفال براءة، فتخيل براءة محمد صلى الله عليه وسلم وهو صغير..يالبهجة آمنة وسعادتها به، ويالشقاءه بها وحزنه عليها..
    وللقصة تتمه في الجزء القادم بإذن الرحمن..
    غير حياتك / قسم السيرة النبوية 4 1_1216395737.jpg
    أسئلة الجزء الرابع:
    من هو الصحابي الذي قال: (وقد كنت أرى أثر ذلك المخيط في صدره صلى الله عليه وسلم).؟

    وما الحدث الذي تتوقع سرده في الجزء القادم؟
    شاكرين لكم حسن المتابعة جزاكم الله الفردوس.



    ydv pdhj; L rsl hgsdvm hgkf,dm 4


  2. #2
    الحاصل على المركز الثاني في تحدي البلياردو الموسم الثاني الصورة الرمزية الصقر الجارح
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    888
    معدل تقييم المستوى
    8

    افتراضي

    مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •