مسكينه, نورة

أي قصه في بدايتها جميله عاطفيه ...رومانسيه وحبيب مجنون بخليله يفتعل كل الحــــــروب والسبب يكسب رضاها يمشي في كل الدروب ويحتضن أرضا تطاها ويتمنى ريحها ..مدحها...وتجريحها يفرش لها الصحراء ورود ويضحك عليها بالوعود وهي مسكينه تصدق تحسبه صادق صدوق ..... قالت أصلا ماقدر يكتم شعوره والهوى أعماه كاسر له غروره كل شوق اضناه وكل بنت بعينه نوره وهي مسكينه تصدق قالت البارح عزمني قاللي حبك هزمني صرت ما أقوى بعادك مو بكيفي غصب عني وهي مسكينه تصدق ........ قال أني بالهوى محبوبته ومعشوقته قال أني حبيبته .رفيقة أمه..أخته .صديقته خلى ليلي ماهو ليل حلم متمرد جميل كل هذا وهي تصدق! دارت ألأيام وكبرت الأحلام .وأثرها أوهام بعد مده ..قالت ترى أمي درت قال لها كيف أعرفت؟ وصار متشتت وحاير لاهو يمشي ولاهو طاير قالت اصبر علامك؟ شكلك بتسحب كلامك؟ قال لها :أية كلام؟ قالت:احنا مو حبايب؟ وكلنا في الثاني ذايب؟ ومابقى الا الوصال وحبنا يصبح حلال ........ ليتها بس أسكتت واستعاذت وبعدت من غباها هو تفأجأ تحسبه اصلا تراجع قال لها بأقسى الملامح وبكل مافي الدنيا جارح من يقول أني بغيتك لي خليله ؟! والطريق اللي جمعنا تسليه! والحب حيله! زين الشيطان حبي في فؤادك يالهبيله !!! ... كانت الصدمه قويه وضعفها كان البدايه في الخطيه قال لها ماتــــــــــلزمني خانت اليسرى يميني وانتي اللي تحفطني لو سمحتي أعذريني وعن ومشاكلك أبعديني


ls;dki k,vm